الائتمان والعمليات المصرفية

إن أهمية المصارف التجارية تكمن في دورها الحيوي والفعال في دعم وتنمية النشاط الاقتصادي، فهي أحد أركان الاقتصاد الوطني، وتحافظ على الاستقرار النقدي والمالي وذلك باتباع سياسات وخدمات مصرفية. ومصرف التجارة والتنمية كأحد هذا المصارف الرائدة يسعى دائماً لتقديم خدمات متميزة ومتنوعة لزبائنه لجميع أغراضهم ومختلف نشاطاتهم، فاتجه للعمل على تنشيط سياسة الائتمان حيث رأت إدارة المصرف استثمار جزء من المبالغ المسيلة بما يعود بالفائدة، واضعة في اعتبارها المخاطر التي تصاحب الإقراض والتسهيلات الائتمانية كما أن المصرف انفرد بتخفيض أسعار الفائدة على السلف والقروض الاجتماعية إلى (5.5%) وتخفيض أسعار القروض بمختلف أنواعها إلى (5%) مما لاقى الاستحسان من كافة قطاعات المجتمع فتوجه العديد منها إلى المصرف للاستفادة من هذه الميزة.

أنواع التسهيلات التي يقدمها المصرف:

1-  تسهيلات نقدية: متمثلة في سلف اجتماعية، والسحب على المكشوف، وقروض تجارية قصيرة وطويلة الأجل.
2-  تسهيلات غير نقدية: متمثلة في الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان.

التسهيلات النقدية:
1- السلف الاجتماعية
يمنحها المصرف لزبائنها في إطار دفع عجلة الاقتصاد الوطني ورفع مستوى معيشة الأفراد وإجمالي قيمته بما في ذلك الفائدة المترتبة عليه المعادل لصافي المرتب لمدة سنتين للأفراد من القطاع العام والخاص ويراعى عند احتسابه استبعاد إلى التزامات أخرى مثل أقساط القروض العقارية أو أي التزامات أخرى، وتكون فترة السداد ست سنوات بحيث لا تتجاوز قيمة القسط الشهري والفائدة المترتبة على القرض المحصل شهرياً ثلث المرتب ويتم منحها وفقاً للضوابط التالية:
‌أ. وجود مرتب يرد إلى الحساب طرف الفرع أو الوكالة بما لايقل عن ثلاث أشهر متتالية.
‌ب. تقديم عدد (2) كفيلين يكونا من زبائن المصرف من داخل المنطقة الجغرافية الواحدة.
‌ج. الحصول على شهادة مرتب حديثة لطالب السلفة والكفيلين من الجهة التي يعمل بها حيث تتعهد بضمان تحويل مرتباتهم طيلة مدة السداد. وإذا كان أحدهما يمارس الأعمال الحرة، عليه إحضار شهادة من مصلحة الضرائب التي يقع في دائرتها الفرع تبين دخله الشهري أو السنوي.
‌د. طلب كتابي يوضح فيه بياناته الشخصية وقيمة السلفة والغرض منها.
‌هـ. تعبئة النماذج الخاصة بالسلف والقروض الاجتماعية.
عند استيفاء جميع هذه الشروط وتقديمها الي الفرع أو الوكالة التابع لها طالب السلفة تحول الي إدارة الائتمان بالإدارة العامة للبث فيه وإعطائه الموافقة النهائية.
2- السحب على المكشوف
حيث يقوم المصرف بوضع مبلغ معين متفق عليه في حساب الزبون مقابل ضمانات جيدة بعد أن يتم توثيق عقد تسهيلات ائتمانية “بند السحب على المكشوف” لدى محرر عقود حفاظاً على حقوق المصرف وعادة ما تكون فترة سداد هذا النوع من التسهيلات سنة قابلة للتجديد بناءً على الحركة المالية لحساب الزبون وتاريخ تعامله مع المصرف.
3- القروض طويلة وقصيرة الأجل :
هي التمويل بمبلغ مالي معين للمشاريع الاستثمارية في المجالات المختلفة مثل الصناعة والطيران والنفط والسياحة وحدد فيها فترة السداد بسنتين بالنسبة للقروض قصيرة الأجل كحد أقصى، أما القروض طويلة الأجل فتمنح للمشاريع الاستثمارية الأكبر مثل إنشاء مصنع أو استثمار عقاري للزبائن أو من إدارة المصرف حيث يتم سدادها في فترة زمنية أقصاها 5سنوات.

أما المستندات المطلوبة لمنح التسهيلات الائتمانية :

1. تعبئة النموذج الخاص بطلب التسهيل وفيه يتم توضيح القيمة المطلوبة والغرض منها وطريقة سدادها.
2. ترخيص مزاولة نشاط اقتصادي ساري المفعول.
3. قرار الإنشاء وعقد التأسيس بالنسبة للأنشطة الجماعية والجهات الاعتبارية.
4. تقديم دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع.
5. مركز مالي حديث للنشاط أو ميزانية عمومية معتمدة.
6. التعهد بالسداد في الفترة الزمنية المتفق عليها واستعمال القرض في الغرض الممنوح من أجله.
7. في حالة تقديم ضمانات عقارية تقدم شهادة عقارية على أن لا يكون سكني أو يكون ملكاً لغيره.

التسهيلات غير النقدية:

نظراً لما تميز به المصرف من أداء خدمات مصرفية وسريعة واتساع شبكة المراسلين في أنحاء العالم، جرى العمل على تنفيذ الاعتمادات المصرفية عبر منظومة السويفت، وسُجلت زيادة في عدد العمليات المصرفية المنفذة ما يدل على المكانة التي وصل إليها المصرف من ثقة الزبائن في خدماته الجيدة فهو يمنحها بتغطية نقدية 25% فقط.
وعند التقدم لفتح الاعتماد المستندي يقوم الزبون بالخطوات التالية:

  • تعبئة النموذج الخاص الذي أعده المصرف ويشمل كافة التفاصيل والشروط الإضافية التي قد يرغب الزبون في إدارجها.
  • تقديم صورة من الفاتورة المبدئية.

ويبدي المصرف استعداده للتباحث في أسعار هذه الخدمات حسب قيمة الاعتماد أو خطاب الضمان وأهمية ونوعية الزبون.